مُستخدمي مُشغلات MP3 مُعرضين لفقد سمعهم

لايجب أن لايزيد مستوى الأصوت التي تستمع إليها أكثر من 85 ديسبيلحذرت إحدى المؤسسات الخيرية المعهد الملكي البريطاني القومي للصُم RNID إلى أن أكثر من ثلثين الشباب الذين يستمعون بشكل معتاد إلى مشغلات إم بي ثري يواجهم خطرا داهما بتدميرا مبكرا لحاسة سمعهم لأن معظم الشباب يقومون بتعلية الصوت في سماعات هذة المشغلات إلى أكبر درجة خصوصا إذا كانوا في أماكن عالية الضجيج. وقد أعتبر المعهد الملكي البريطاني القومي للصم أن النتائج التي تم التوصل إليها مقلقة للغاية، خصوصاً أنه قد تم بيع 8 ملايين مشغل أغاني إم بي ثري في المملكة المتحدة لوحدها. وقد أشار المعهد بأصابع الإتهام إلى مُصنعي تلك المُشغلات بعدم الإهتمام بوضع تحذيرات في أماكن بارزة وبكلام واضح على علب تلك الأجهزة عند شرائها من قبل المستخدمين. ويحث المعهد الملكي البريطاني القومي للصم جميع محبي وعشاق مشغلات الأغاني إم بي ثري بشراء فلاتر للأذن لتركيبها على السماعات. تأتي فائدة هذة الفلاتر في أنها ستزيل الضوضاء الخلفية مما يقلل من الحاجة إلى تعلية الصوت إلى مستويات عالية.

ففي أخر الأبحاث التي أجراها المعهد سابق الذكر وجد أن 72 من 110 من مستخدمي مشغلات إم بي ثري من الذين تم عليهم الدراسة في برينجتون ومانشيستر وبيرمينجهام يستمعون من خلال سماعة هذة المشغلات إلى أصوات أعلى من 85 ديسيبل. وهذا العلّو الصوتي يكاد يساوي نفس العلّو الصوتي لمنبه ذو صوت عالي ومزعج كما لو كان بجانب الأذن.

وتقول منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن أن الإستماع بسماعات الأذن إلى مواد صوتية بأعلى من 85 ديسيبيل أو أعلى لمدة ساعة فقط قد يؤدي ذلك إلى تدمير حاسة السمع.

يقول الرئيس التنفيذي للمعهد الملكي البريطاني القومي للصم بريان لام
“إن إستطاع أحد على بعد متر من سماع ما تقوم بتشغله في سماعات أذنيك، فتأكد أنك تغامر بتدمير حاسة سمعك”

كما وجد المعهد أيضا أن تقريبا نصف الشباب ممن يستخدمون مشغلات إم بي ثري، يستمعون إليها أكثر من ساعة في اليوم وتحديدا 21 ساعة في الإسبوع تقضى في السماع إلى مشغلات الإم بي ثري من قبل الشباب. وكان 58% ممن تم إجراء الإستبان عليهم لايدركون شيئا عن أي مخاطر قد يسببها مشغلات الإم بي ثري لسمعهم. بينما قال 79% أنهم لم يشاهدوا بتاتا أي تحذيرات بخصوص متسويات الضوضاء على علب هذة مشغلات الإم بي ثري.

وقد صرح المستحدث الرسمي بإسم المعهد الملكي البريطاني القومي للصم بإنهم خاطبوا في شهر سبتمبر الماضي 55 مُصنع لمشغلات الإم بي ثري وأيضا مُصنعي الهواتف المحمولة بأن عليهم وضع تحذيرات في أماكن بارزة وبكلام واضح عن مخاطر الإسمتاع إلى أجهزتهم بمستويات صوتية عالية. وأنه يقع على عاتق مصنعي مشغلات الإم بي ثري مسؤلية توعيه وتنبيه زبائنهم بمخاطرالإسمتاع إلى أجهزتهم بمستويات صوتية عالية وذلك عن طريق خطوتين الأولى هي طباعة تحذيرات واضحة عن علب مشغلاتهم والطريقة الثانية من خلال ربط عناصر التحكم الصوتي في تلك المشغلات بمستويات الديسيبيل.

المصدر: هيئة الإذاعة البريطانية© 2007
ترجمة: MMS911© 2007

Advertisements

About mms911

مدمن إنترنت يقضي ساعات طويلة يجوب الإنترنت في قراءة آخر الأخبار لمتابعة اهتماماتي التكنولوجية المفضلة.
هذا المنشور نشر في أهم الأخبار. حفظ الرابط الثابت.

5 Responses to مُستخدمي مُشغلات MP3 مُعرضين لفقد سمعهم

  1. homaid كتب:

    صحيح والله, كما اني قرأت انه السماعات التي توضع في الاذن تحتاج الى طاقة تكبر فبالتالي تدخل الى الاذن اشاعات اكثر, انا واحد من ضحايا هذا الامر 🙂 لانيي كنت متعود على الاستماع عن طريقة سماعات الكومبيوتر HeadPhone وبصوت عالي مما اثر على سمعي لكني قللت منها الان والحمد لله ذهب الاثر.

  2. mms911 كتب:

    “ان والحمد لله ذهب الاثر”
    أنا مش عاوز أخوفك .. “”بس التأثير ما بيروح”” لأن ضعف السمع بيكون تراكمي والذي يفقد لن يرجع إلى حالته الأولى.

    وربنا يستر علينا … مع خالص تحياتي لك أخي الفاضل حميد.

  3. باربي كتب:

    يسلمووو

  4. باربي كتب:

    يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

  5. التنبيهات: واحد من 10 من مستخدمي iPod عرضة لفقدان السمع « MMS911 Tech Insider

اترك تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s